المقاطعات

 بدءا من البحيرات الخلابة لالتقاط الأنفاس وصولا إلى المدن المزدحمة، استكشف وتعرف على كل ما تعرضه كندا. إنها مكونة من 13 مقاطعة وإقليم متنوع يتباهى كل منها بعوامل جذب لا تنسى وثقافات فريدة ملبية لأنماط الحياة المتنوعة.

اكتشف المزيد في دلائل محافظاتنا وابدأ في التخطيط لحياتك الجديدة في كندا!

ألبرتا:
 هي منطقة معروفة ب مناظرها الخلابة الجميلة الخلابة لجبال روكي،و ألبرتا أيضا مقاطعة فعالة من حيث تكلفتها المعيشية. و مما يدعم اقتصادها هي الموارد الطبيعية الهائلة بما في ذلك الغابات والزراعة، فضلا عن قطاع الصناعات التحويلية المزدهر.و باعتبارها واحدة من أفضل الاكتشافات الاحفورية، فألبرتا هي مقاطعة مثيرة للاهتمام وفريدة من نوعها.

كولومبيا البريطانية:
هذه هي واحدة من أخر المناطق الحقيقية من البرية الكاملة، حيث تضم الكثير من المحافظات غير المكتشفة بعد. في صميمها ،هي مدينة مكتظة بالسكان حيث يختار معظمهم العيش هنا في فانكوفر وفي العاصمة فيكتوريا. كما و أصبحت  هذه المقاطعة معروفة باسم "هوليوود الشمال" بسبب العديد من الأفلام  المصورة بها و انحدار العديد من الممثلون منها .

مانيتوبا:
باعتبارها واحدة من المحافظات الأكثر فعالية من حيث التكلفة في كندا، فإن مانيتوبا تتحول بسرعة لتصبح الخيار الأول لاستقرار العديد من المهاجرين. فالزراعة والتعدين والغابات والصناعات الزراعية هي ما يدعم اقتصادها المزدهر و يوفر فرص عمل مفتوحة أمام العمال المهرة ضمان حصول الأسر على دخل ثابت.  وعلى الرغم من أن عدد سكانها أقل كثافة ، فإنه توجد هناك العديد من المدارس والجامعات المتاحة للطلاب.

نيو برونزويك:
 هي واحدة من أكبر المقاطعات في كندا، و يبلغ عدد سكانها نيو برونزويك أقل من مليون شخص و تعرف هذه المنطقة جيدا بأرضيها المترامية الأطراف وأعاجيبها الساحلية بما في ذلك خليج فندى. كما و يتمتع سكانها بطريقة عيش بسيطة، وبمجتمعات متلاصقة بالإضافة إلى التكلفة المنخفضة نسبيا للمعيشة.

نيوفاوندلاند ولابرادور:
تتكون هذه المحافظة الفريدة من نوعها من جزر وقطعة رئيسية من اليابسة على الساحل الشرقي لكندا. و باعتبار تضاريسها الجبلية ومناخها المتنوع الذي يتراوح  ما بين المناخ  الشبه القطبي إلى المناخ القارية، فهذه المحافظة هي مناسبة فقط لبعض الصناعات بما في ذلك صيد الأسماك والتعدين. وانخفاض تكلفة السكن و توفر العديد من المدارس والجامعات في جميع أنحاء المحافظة، يجعلها واحدة من أفضل وكذلك  من أجمل المحافظات في كندا.

الأقاليم الشمالية الغربية:
 هي منطقة جميلة ومعزولة، فالأقاليم الشمالية الغربية هي حلم قد تحقق بمغامرة شخصية جدا.  وبسبب الظروف القاسية هنا، فمعظم المتقدمين يميلون ليكونوا تحت رعاية المشمولة لتكاليف السكن والمعيشة المدعومة للعمل في صناعة التعدين والبترول.

مقاطعة نفوفا سكوشيا:
تتكون هذه المقاطعة من أكثر من 3800 جزيرة صغيرة،  وتعتبر نوفا سكوتيا موطن 930 000 شخصا، كما و تضم بعضا من أدنى تكاليف السكن في البلاد. ويعزز اقتصادها من خلال العديد من السفن السياحية التي تقوم برحلات عبر الجزر سنويا، فضلا عن الصناعة تكنولوجية السريعة النمو.

نونافوت:
 هي منطقة نائية و ذات مناخ بارد ومتجمد، فهي محافظة   تضم عددا قليلا من السكان مما يجعلها واحدة من المناطق التي لا تزال معزولة والأكثر جمالية في البلاد. و معظم العاملين فيها هم مدعوم للعيش في المحافظة نظرا لظروفها القاسية. و انخفاض تكلفة المعيشة بها وكذا توفر العديد من فرص العمل في صناعة التعدين والغاز تمكنها من خلق فرصة عظيمة لأولئك العمال المهرة الذين يمكنهم مجابهة الطقس.

أونتاريو:
 هي واحدة من أكثر المحافظات المعروفة في كندا، أونتاريو هي موطن لعاصمة البلاد، أوتاوا. فعلى الرغم من أن المحافظة تتمتع بسمعة ارتفاع تكاليف المعيشة بها، فهي كذلك معروفة بجمالها ونمط حياتها المثير. وتوجد في تورونتو، العديد من المنظمات الكبيرة في التمويل، والأعمال التجارية والصناعات السياسية.

جزيرة الأمير إدوارد::
تعتبر واحدة من أجمل البقاع في كندا، فجزيرة الأمير إدوارد هو محافظة تعتمد اعتمادا كبيرا على السياحة. فهي جزيرة صغيرة نسبيا يبلغ عدد سكانها أقل من مليون شخص يعيشون حياة بسيطة وفعالة من حيث التكلفة.

كيبيك:
تضم هذه المحافظة ثاني أكبر عدد من الناطقين بالفرنسية في العالم بعد باريس. أصبحت الزراعة صناعة مزدهرة في هذه المحافظة، في حين أن قطاع تكنولوجيا المعلومات ينمو في بعزم. كما و أن هناك نوعية عالية من الحياة يضم نظام نقل عام وخدمات عامة استثنائية مما يجعل كيبيك واحدة من أكثر المحافظات شعبية.

ساسكاتشوان:
تقع ساسكاتشوان  في وسط كندا، وهي واحدة من المحافظات غير الساحلية. يتمتع سكانها بانخفاض لتكلفة المعيشة بها، فضلا عن أن حكومة المقاطعة حريصة على توفير و تقديم البرامج الاجتماعية لجميع الأعمار والاهتمامات. أما عن بحيراتها القديمة وتضاريسها الجبلية فهي تقدم أنشطة وافرة في الهواء الطلق.

يوكون:
هذه القطعة من كندا تعرف درجة حرارة أقل من درجة التجمد ل58٪ من السنة، مما يجعلها محافظة قاسية عن اختيارها لتصبح هي منزلك الجديد. أما إذا كنت من العمال المهرة في صناعة التعدين، فيمكنك أن تجد هنا العديد من فرص العمل التي من شأنها دعم التكلفة المنخفضة نسبيا للمعيشة في المحافظة.

BLOG INDEX

lock

SIGN UP TODAY

CANADIANVISA.ORG

phone number
I speak: